بطاقة هوية

البديل مجلة ثقافية عربية أكاديمية، تنادى لاصدارها مجموعة من المبدعين العرب وغير العرب  المقيمين في أوروبا، أستراليا، أمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية. وهي مجلة مستقلة غبر تجارية وغير ذات نفع مادي، ولا تمثل أي طائفة أو نظام ولا تتلقى دعما من أي سفارة أو تنزيم أو ملة.

تقصد البديل إلى إثارة السؤال الثقافي والسياسي والاجتماعي المهجري في الواقع الراهن، في محاولة منها لرفده بصوت الجدل الحيوي المفضي إلى السوية الثقافية، والمحفز إلى مزيد من التلاحم بين الثقافي - الفكري، بل وحتى السياسي، في زمن أضحت فيه التحديات الثقافية أقرب إلى الزلزلة منها إلى الأخذ بالتي هي أحسن، ذلك أن أحوال الثقافات قد تبدلت، فهي رهن سيادة أحادية الجانب، إذ تسيدت جهة على جهات وباتت جهات كثيرة مغلوبة على أمرها.

إنساننا العربي في الوطن الأم، وفي المهاجر والمنافي، يجب أن ينهض وثقافتنا يجب أن تتوطد، ولا بد أن نواجه الراهن وأن نستعجل أوان نضجه الطالع بالظفر. فكل إبداع هو كوة حرية، وكل فعل هو انعتاق، وكل تلاحم فكر وصرخة ضد الطائفية والغيبية والسلفية والظلامية هو زمن آت.

تمر حيوات ... بيد أن حياة ممتلئة هي تلك التي تكتنز الابداع وتثمر الحرية، وللبديل فيها سويعة لو عانقت أقلامكم ودعمكم واحتضانكم لها، ولا وقت يمر بدون بشاراته.

يعمل فريق البديل بشكل تطوعي من أجل:

v      نشر الثقافة العربية التقدمية في المهاجر والمنافي بين أوساط الجاليات العربية المختلفة، إضافة إلى التعريف بهذه الثقافة إلى المجتمعات الغير عربية وبالطرق الجماهيرية والشعبية، بعيدا عن المراكز الاكاديمية والحكومية الغربية التي تفرض أجندتها على أي نشاط ثقافي أو سياسي وتنتقي ما يناسبها منه.

 

v      إقامة جسر التواصل الثقافي والفكري والعقائدي الغير طائفي والغير مذهبي ما بين المبدعين من اصول عربية في المهاجر وما بين الأوطان الأم.

 

v      ينشط فريق البديل للتأثر على المثقفين والاكاديميين والفنانين في أمريكا الشمالية خاصة والغرب عامة، من أجل تغيير الصورة النمطية التي زرعها اللوبي الصهيوني على مدار عقود في العقل الغربي. كذلك يعمل على إيصال وشرح عدالة قضيتنا العربية بالطرق الثقافية والاكاديمية.

 

v      يتبنى فريق البديل أعمال الكتاب والشعراء والمبدعين من أصول عربية ويتم نشر إبداعاتهم في مجلة البديل، والتي تصدر في ثلاث لغات، العربية الإنكليزية والفرنسية، ويعمل فريق المجلة على نشر تلك الابداعات والتعريف بها في الاوطان الام والمهاجر والمنافي.

 

v      يؤمن فريق البديل بالفكر الماركسي اللينيني كوسيلة وحيدة للتخلص من النخلف والطائفية والمذهبية، ويعتبر فريق البديل أن حرية الفكر والتعبير هما ركيزة لبناء المجتمع الديمقراطي العلماني الذي يسوده العدل والمساواة.

 

v      ينشط فريق البديل في مقاومة التطبيع الثقافي والتجاري مع "كيان إسرائيل" المنتشر في وسط الجاليات العربية في المهاجر، ليس لأننا لا نؤمن بالسلام، بل لأننا نؤمن بأنه لا سلام مع كيان قام على أنقاض أكثر من 450 قرية وعلى قتل وذبح أكثر من أربعة ملايين فلسطيني، وى تزال جرائمه مستمرة في لبنان والجولان وفلسطين المحتلة.

 

v      يغطي فريق البديل تكاليف طباعة المجلة والنفقات الأخرى من خلال تقاسم تلك التكاليف بشكل شخصي.

كونوا جزءا من المحاولة.